تنوعات تراثية

 

فنان متعدد الاتجاهات ولكنه استلهمإبداعاته وأفكاره كلها من تراثنا الذي يطوعه بشكل معاصر.

إنه الفنان إالهامي نجيب الذي يعتزبمقولة أستاذه الفنان صلاح عبد الكريم بأنه مصمم الديكورهو فنان شامل .. التقيناهفي أتيليه جرافيتي بالمعادي وسبحنا معه في فضاءات تراثنا الشعبي.

 

كثير من عناصر التراث الشعبي في البيئةالمصرية التي اوشكت علي الاندثار أطلت بوجهها عبر اعمال الهامي نجيب  ولوحاته مثل عربة الكشري والأراجوز والصبي راكبالحصان وغيرها من عناصر الفن الشعبي المبهجة.

 

كانت نقطة انطلاقه الحقيقية هي دراستهللعمارة الاسلامية في الجامعة الامريكية الأمر الذي أفاده في فهم تفاصيل وفلسفةالتراث الإسلامي وساعده في استلهام الزخرفة الإسلامية في أعمال الديكور المنزلي.

 

   يعتبر نجيب نفسه علي خط مواز مع فنانين آخريين يعملون بجدية فيمجال تطوير التراث لأغراض الديكور المعاصر مثل الفنان سمير الجندي الذي قام بتطويعفن الخزف الإسلامي بشكل معاصر.

 

وفي الاتيليه لا يجلس نجيب عند زاويةواحدة ولكنه بحماس يتنقل من ركن لآخر ويستخدم مواد خام منها : الخشب، والحديدالمشغول، والفسيفساء، بالاضافة إلي كونه فنانا تشكيليا متميزا تتعدد لوحاته ذاتالألوان المبهجة أروعها لوحة الفصول الأربعة علي حوائط الأتيليه الإ أنك تشعر أنهعالم واحد يتنفس عبق التراث.

 

من ضمن عناصر الديكور المميزة لدي نجيبالنورج الريفي وهو عبارة عن أريكة خشبية كان يضعها الفلاح علي المحراث قديمالتسهيل قص الحشائش بعد دراسة متآنية وجد نجيب أن هناك علاقة من حيث التصميم بينالنورج الملكي و عربات "الكارو" الموجودة حاليا كان من السهل إذن بعدهذه الدراسة أن يكون النورج أحد العناصر الديكورية التي قام نجيب بتطويعها لكيتلائم المنزل المصري المعاصر سواء في الحديقة أو غرفة المعيشة خاصة أن هذا التصميمانتشر الآن في أروبا وبنفس الروح التقليدية التي يحملها النورج، قام نجيب بتصميممكتبة تحمل ذات  النقوش الموجودة علي جانبيالنورج لتكون وحدة متعددة الاستخدامات Multi-use بحيث يمكن أن تحمل الكتب أو تكون مكاناللاستذكار أو لحمل التليفزيون والأشرطة. الخ.

 

درس نجيب التراث الفرعوني والقبطيوالفنون الشعبية المعاصرة دراسة متأنية أتاحت له أن ينقل ببساطة ويطور أسلوبا خاصافي الديكور المنزلي ستتشعر فيها عبق التراث بمجرد رؤيتها. يقول نجيب إن مادفعهلاستلهام التراث بشدة مشكلة المصممين المصريين الذين يطبقون بلا وعي التصميماتالاجنبية دون محاولة استيعاب البيئة من حولهم ، رسالة نجيب المعمارية البسيطة هيتوظيف التراث بشكل معاصر وتقديمه للمسنهلك في صورة تصميم ديكور بسعر مناسب.

 

نجيب لم يتوقف فقط عند عالم الكبار بلقرر وبحماس أن يقتحم عالم لعب الأطفال الخشبية فهناك في جوانب متفرقة من الأتيليهستجد حيوانات خشبية صغيرة منحوتة بدقة وكذلك المرجيحة التقليدية للأطفال والأراجوزوعرائس تلبس الملابس الريفية كلها   ألعابللترفيه والتعليم بألوان جذابة للطفل وأسرته. يقول نجيب " تأثرت بفكرة ألعابالاطفال الخشبية في إحدي زياراتي لروسيا وشعرت بالغيرة خاصة أن الألعاب الخشبيةموجودة بكثرة في تراثنا  الشعبي بل إننياكتشفت أخيرا وجود لعبة خشبية تراثية في دير الإنبا أنطونيوس بالغردقة وقررت أنأنقل هذا الفن الجميل لمصر، وبالفعل لاقت هذه الألعاب إقبالا كبيرا من الجمهور منخلال مشاركتي في المعرض السابق".

 

كما لوحظ استخدام الحديد المشغولوالموزاييك في أعماله وخاصة في ديكورات الحدائق وطوعها بتيمات من التراث اليونانيوالروماني ويهتم بهذا الفرع بشكل خاص.

 

الغريب في الأمر أنه برغم انتشار أقسامخاصة بفن الموزاييك في الجامعات المصرية فإن هذا الفن لم ينتقل للسوق المصرية بعد،ويقول: هناك فجوة دائما بين الدراسة والتطبيق وهذا ما أحاول تلافيه من خلال عمليفهناك مثلا طاولة من قرص عليه لوحة مرسومه بالموزاييك لنبات أو حيوانات مستلهمة منالتراث الإسلامي أو القبطي علي حامل من الحديد المشغول هذه مثلا يمكن استخدامها فيالحدائق أو داخل المنزل، ديكور مصري اصيل بعيدا عن الأفكار المستوردة إلينا منآسيا وأوروبا".

 

ولكنك إذا ما سألت نجيب عن أحب تلكالفنون إلي قلبه فسيجيب وبتلقائية :” الرسم، فهو يقضي ساعات طويلة في غرفة ملحقةبالأتيليه،  ينفرد فيها بالورقة والقلم.هناك اسكتشات لمشروعات تشكيلية بالقلم الرصاص لم تكتمل بعد وبجوار الغرفة التيتشبه معملا هناك جانب مخصص لعرض و بيع مطبوعات طبق الأصل للوحاته بتكلفه أقل بكثيرمن ثمن اللوحة الاصلية، بالاضافة الي العديد من الكروت التي رسمها وبعشق خاصللمراة المصرية بوجوهها المختلفة: المراه السيناوية، الجلباب المصري، زي المراةالبدوية، بالاضافة إلي الكروت التي تحمل طابعا روحيا مثل حمامة السلام أو دينيامثل موكب المسيح أو سفينة نوح أو شجرة المطرية".

 

وللفنان نجيب لوحات تهتم بالصور الشعبيةالتي تكاد تختفي من المخيلة مثل تلك الخاصة بالمولد وصانعي فوانيس رمضان أوبالفئات الشعبية المهمشة مثل الحرفيين الذين يعملون في إصلاح الكراسي الخشبية أولوحات أخري تحيلك إلي العمال في وقت استراحتهم لتناول الشاي  ولا تملك إلا أن تشعر أنك تنتمي لهذا المكانالذي يعد صورة مصغرة لمصر عبر تاريخها الطويل.

 

يطمح الفنان نجيب إلي ظهور أجيال جديدةتعمل في الاتجاه ذاته الأمر الذي يمكن أن يسهم في تغيير رؤية الناس للتراث بحيث لايكون صفحة جامدة من التاريخ لا يمكن نقلها وفي هذا الاطار يقوم نجيب بعمل ورش عملللاطفال بهدف نشر الوعي البيئي التراثي الفني.

 

ويضيف أن الجمهور المصري يحتاج أننتواصل نعه لكي يزيد إقباله علي لعناصر الديكور المستلهمة من التراث، ويقول إن ذلكيمكن حدوثه من خلال المعارض الصناعية التي للاسف أصبحت مجالا لشراء السلع المعمرةبل والاثاث المستورد بدلا من أن تفسح مجال أوسع للصناعة المصرية ذات الفكر الهادفلتحديث التراث.ا   

 

 

HOME     ABOUT US     HISTORY     NEWS     GALLERY     ARTICLES     MEDIA     CONTACT US
2014 BeBrand Advertising Agency